من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الأربعاء 23 مايو 2018 الساعة 06:44 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
ماذا تتوقع مصير أحمد موسى بعد تولي أنس الفقي رئاسة صدى البلد؟
وقف برنامجه
استمرار البرنامج
تغير سياسته
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

مهرداد فرهوداند صحفى ايرانى طرد من لبنان بسبب دفاعه عن اسرائيل ... أبرز التغريدات اليوم : عزيزتي .. إن كنتِ تظنين أنكِ ولدتِ فقط للطهو فأنتي أحد أسباب التخلف ... طاهر علوان يكتب : صحافة استقصائية ومشكلات عربية ... «الوطنية للصحافة» تقدم دعمًا ماليًا عاجلًا للمؤسسات الصحفية القومية ... قرار من «الأعلى للإعلام» بشأن «إعلانات رمضان»: قطع المسلسل 3 مرات فقط ... وزير الإتصال الجزائري ينتقد برامج رمضان ببعض القنوات الخاصة ... ريهام سعيد تنذر قناة «النهار» وتكلف محاميها باتخاذ الإجراءات القانونية ... بريطانيا تعلن الحرب على مواقع التواصل الاجتماعي ... طهران: لا أحد يستطيع إجبارنا على الخروج من سوريا فوجودنا شرعي ... خبير عسكري: داعمو الإرهاب في سوريا تفضحهم انتصارات الجيش الآن ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

قال ان مهنة الديسك مان في طريقها للانقراض

 

علي رزق : الجرائد في مصر تدار بالاهواء ... والكلام عن المهنية " للاستهلاك المحلي "

 
0 عدد التعليقات: 2422 عدد القراءات: 08-01-2015 بتاريخ: أشرف شحاتة كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

علي رزق

علي رزق

 

-   أنور الهواري "صنايعي " و"حريف كتابة " .. وغادرت المصري اليوم بسبب "الكيميا المفقودة " مع الجلاد

-  البديل كان المحطة الأهم في حياتي حتي الان .. وتجربتي اثبتت إمكانية نجاح جورنال" قومي " في الشارع

-  "الديسك " بالنسبة لي " اكل عيش " .. والصحافة المصرية بها " أسماء رنانة " لا تجيد الكتابة "

 

أنا لست أُحسب بين فرسان الزمان،إن عد فرسان الزمان،لكن قلبى كان دوماً قلب فارس،كره المنافق والجبان..

الكلمات للشاعر نجيب سرور يلقيها الكاتب الصحفي " علي رزق " في وجه من يسأله تعريفاً عن ذاته ، او يسأله لما اختار ان يعمل خلال مشواره الصحفي الذي قارب العشرين عاما في " الغرف المظلمة " ، او كما يسميها "اهل الكار " ، حرفة الديسك مان ، المسؤول عن إعادة صياغة الموضوعات ، وربما خلقها من " اول وجديد "

علي الذي يدعي انه لم ينافق ولم يجامل خلال تلك السنوات ليس نادما فحصيلة المشوار جيدة ، خسر أشياء وكسب اخري والمهم انه لم يخسر نفسه ، واتيحت له فرصة الخروج للنور دونما تنازلات

حوار: أشرف شحاتة 

** علي رزق .. تنقلت عبر مشوارك الصحفي بين اكثر من منصة إعلامية لكل منها توجهها ومنهجها ،كيف اثر الامر عليك ؟

ــ الحقيقة لم يؤثر أي منها علي ، كنت كالاسفنجة امتص توجهات المكان ، وعندما ارجع الي المنزل استعيد ذاتي ، اعود علي فقط

 

** هل كان سهلا عليك كـ"ديسك مان " التكيف والانتقال بين الأساليب والمدارس المختلفة خاصة عند الانتقال من مكان لاخر ؟

ــ عندما كنا طلبة في الكلية علمونا ان الصحفي يكتب لارضاء رؤساءه بنسبة 85%، واثناء العمل تكتشف ان هذا صحيح تماما ، فكلنا نراقب ــ ولو بشكل لا شعوري ــ كيف يفكر الرؤساء وكيف يكتبون ونقلدهم ، خصوصا ان معظم صحف مصر تعمل بدون كتاب أسلوب " ستايل بوك "

 

** من خلال تجربتك ..هل يفرض رؤساء التحرير علي الديسك مان التوجه والأسلوب ولا يتركون له مساحة للابداع ؟

ــ طبعاً..هم لا يفرضون توجهات ، بل أحيانا يفرضون عليك مصطلحات بعينها ، قليلون من رؤسائك يمنحونك فرصة للابداع ويكتشفون معك طاقاتك ،مثل الأستاذ محمد مكاوي الذي كان اول من وجهني للعمل كديسك مان

 

** الا تشعر احياناً انه القاك في اتجاه صعب ؟

ــ لا .. هو انسان رائع لا اخجل من تكرار الاعتراف بفضله ، ولا انسي ابدا تحذيراته لي من الانغماس في الديسك ونسيان ذاتي كصحفي ، لكني كنت يائسا من النجاح في الصحافة الفنية بشكلها السائد

 

** لماذا ؟

ــ لاني كنت احب السينما واؤمن بصحافة الفن لا الفنانين ، صحافة تعني ابداعا موازيا ، وليست مجرد علاقات عامة ، الحقيقة انني اكتشفت لا حقاً ان داء العلاقات العامة مستشر في كافة افرع الصحافة

 

** جاءتك الفرصة لتقدم رؤيتك عندما راهن عليك الأستاذ أنور الهواري واختارك رئيساً لقسم الفن بجريدة المصري اليوم ؟

ــ حققت جزءا منها ، خاصة في صفحة السينما التي اسستها ، وقدمنا فيها لأول مرة نوعيات مختلفة من الموضوعات و صناع الأفلام ، لكن الواقع وليست الإدارة فقط تفرض عليك توازنات عديدة طوال الوقت

أنور الهواري

** بعد اشهر قليلة رحل الهواري عن المصري اليوم وجاء مجدي الجلاد ..كيف وجدت الفارق بين الاسلوبين ؟

ــ الأستاذ أنور الهواري  كان معلما حقيقيا و"صنايعي " يجيد الكتابة والتفكير وصناعة النجوم ، عندما اختارني كنت نكرة تقريبا ، وكان القسم تعاقبت عليه اسماء لها وزنها ، لكني نجحت بدعمه وبقسوته علي احيانا ، ورغم كم رهيب من "الزنب " وهي عادة مصرية وصحفية لطيفة!! بينما كان الجلاد تركيبة مختلفة وربما كان عمله لفترة في الصحافة الفنية بالجرائد العربية جزءا من مشكلته ، لكن دعني اكتفي بالقول ان الكيمياء بيننا لم تكن مضبوطة

 

** لهذا السبب نقلك لديسك التحقيقات وبعدها الديسك المركزي؟

ــ انتقلت برغبتي بعد ان رفض تقدير نجاحي في ادارة القسم ماديا ومعنويا

 

** ولماذا تركت المصري اليوم؟

برضه بسبب الكيميا المفقودة مع الجلاد، بحسب كلمات الاستاذ شريف عبدالودود العضو المنتدب وقتها والذي استمع لي وقال انني كفء ومخلص وخدمت الجورنال لكنه يري ان اغادر لان مفيش كيميا بيني وبين رئيس التحرير

 

** اليس من مصلحة رئيس التحرير وحتى ان كانت لا توجد كيميا بينكم ان يتمسك بالموهوبين ؟

- الجرائد في مصر تدار بالاهواء وما يقال عن المهنية والادارة الحديثة كلام للاستهلاك المحلي

 

** قلت قبلت العمل كديسك مان في بدايتك بسبب العامل المادي..بعد هذه الفترة مازلت تراه كذلك ام فكرتك اتغيرت؟

ــ اه .. لا زالت مسالة الديسك حتي الان بالنسبة لي اكل عيش وعندما تنضبط اموري المادية ساتوقف  تماما خصوصا ان الوضع الحالي للمهنة رديء جدا

 

**بمعنى؟

- شوف .. اي ديسك مان الان في الجرائد او البوابات الالكترونية يتعامل مع خامة رديئة جدا لان اجادة اساسيات الكتابة لم تعد احد شروط المهنة وبالتالي انت تحاول الوصول للحد الادني ولا مجال للابداع

 

** الا يتعلم الصحفي بعد مشاهده موضوعه منشورا ؟

- الان .. لا، انا اتكلم من واقع خبرتي .. الاخطاء تتكرر وفكرة التعلم ليست في اولويات الصحفي الشاب الاسباب ربما تكون حالة الانهيار العام في التعليم وغياب ثقافة تذوق اللغة

 

**اهم الأخطاء التي يقع فيها الصحفي اثناء كتاباته لموضوعه وكيف يتخلص من ذلك؟

- قابلت الكثير من الاخطاء المتكررة في اللغة والاسلوب لكني اعتقد ان الخطأ الاساسي هو قلة الثقافة وعدم الرغبة في تكوين اسلوب خاص .. الكل عايز يشتغل وينجح وطبعا غياب القدوة لان عندنا اسماء رنانة في المجال الصحفي" مالهاش علاقة بالكتابة" بخلاف الحال في الصحافة اللبنانية مثلا

 

**اهم النصائح التي تقدمها للصحفيين الشبان ؟

- ان يقرأ ثلاثة اضعاف ما يكتب علي الاقل ، وان "يذاكر لغة عربية "

مع شباب البديل

**المسابقات الصحفية موجودة في جميع التخصصات باستثناء "الديسك" ..هل هو سهو ام ظلم ام تجاهل متعمد؟

 ــ ليس هناك ظلم او تجاهل ، لان ما نمارسه ليس تحريرا او "ديسك " ولا تنطبق عليه اية قواعد ، في الخارج تجد موضوعا مكتوبا عليه كتبه فلان ، حرره فلان ، لان التحرير هنا ابداع اضافي اما عندنا فالديسك اما اعادة كتابة بالكامل، او تصحيح نوعا ما ، وهو ما اعتقد انه سينتهي قريبا

 

** عملت في أماكن عديدة..ما المكان الذي ارتبطت به مهنيا؟

 ــ الكواكب ارتبطت بها انسانيا .. يمكن عشان ذكريات البدايات ويمكن لان التقيت فيها اساتذة كل منهم اضاف لي وعلمني وربما لا يوجد سبب غير الكيميا ، و هذا قبل استقراري بشكل نهائي في الهلال التي كان الاستاذ مجدي الدقاق اول من اتاح لي فرصة الكتابة فيها وقبلها كنت اراها "حاجة كبيرة قوي" وضمني الي فريقها الاستاذ محمد الشافعي الذي اعتبره بمثابة اب روحي "

 

**اعتقد انه من الضروري التوقف مطولا عند تجربة البديل ؟

ــ تجربة البديل هي المحطة الأهم بلا شك ، كنت قد فقدت الامل في ان اصبح "رئيس تحرير" ، وان اقدم صحافة احبها أيام مبارك لاني لست "امنجياً" ، ولاني بطبعي غير اجتماعي ومش حبوب !!، وبعد رحيله وتبدل أحوال الميديا جاءت الفرصة علي يد صديق ، لاجد من يقول لي نريد جورنال قومي عروبي ، شعرت وقتها ان السماء تمطر ذهبا وفضة ، استطعت ان ارتفع بترتيب الموقع واجعله منافسا حقيقيا رغم تواضع الإمكانيات ، قدمت ما افتخر به ، وعندما حانت لحظة الفراق غادرت غير اسف ولا نادم

مع رئيس تحرير البديل

** هل الصحافة المكتوبة سرقتك من الصحافة التليفزيونية؟

- لا .. فانا لم اكن محظوظا في مسالة البرامج، وان قدمت "حاجات كويسة" مع فرانس 24 و كنت مبهورا من فكرة ان نجلس كفريق نرتب لموضوع وبعدها نشتغل لمدة اسبوع عشان نطلع تقرير 100 ثانية واعتقد ان الصحافة التلفزيونية عندنا مترهلة جدا

 

** حدثني عن مشروعك الخاص الذي تستعد لاطلاقه ؟

ــ بل قل اتمني ...

 

**وماذا عن مشروعك الخاص الذي تنوي إقامته؟

-  درست الصحافة الالكترونية مبكرا جدا واري ان الوقت حان للاستفادة من خبرات عشرين عاما في اطلاق منصة صحافية ذات طابع خاص، تلتزم قواعد المهنة وتحترم فكرة "الكتابة الحلوة "

 

** ما العائق الذي يقف أمامك في تحقيق حلمك في الصحافة الالكترونية والتجربة التي تريد تقديمها ؟

- التمويل

 

** لم تسعى لعرض تجربتك على بعض المهتمين؟

لا .. لانه لا يوجد ، في مجال الصحافة الكل يعتقد انه "فاهم اللعبة " تماما وبالتالي لا يريد ولا يعرف كيف يستمع للاخرين "بيفكروا ازاي"

 

** هل تفضل الكتابة والتحرير علي الكومبيوتر ام يراودك الحنين لـ"ورق الدشت " ؟

ــ العالم ودع ورق الدشت من 100 سنة ..والكلام عن الحنين "دلع "

 

** هل هناك تطور في طبيعة عمل الديسك ؟

ــ علي المستوي الاحترافي هناك اتجاه لاعتماد فكرة " السوبر ديسك " ، الذي يعمل بمثابة عقل للمنصة الإعلامية ، يوزع المهام ويتلقي المادة من عدة مداخل لينتج منها عدة مخرجات

 

** أخيرا ما هي امنياتك علي المستوي المهني ؟

ــ اتمني ان تتجاوز الصحافة المصرية كارثة " مواقع التواصل الاجتماعي " ، وان نعيد كأسرة صحفية الاتفاق علي قواعد "الحرفة " ، ونضبط مصطلحاتنا بما يرضي الله.

علي رزق مع ابنه ناجي

 

لمعرفة المزيد عن المشوار الصحفي ل "علي رزق"..اضغط هنا

 

 
عدد القراءات : 2422                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

4798708

عدد الزوار اليوم

15931

المتواجدون حالياً

46

أكثر المتواجدين

17656